"إف.بي.أي" يستعيد لوحة للرسام مارك شاجال بعد 30 عاماً

Apr 16, 2018
وكالات - بوابة افريقيا الإخبارية

نجح مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (إف.بى.أى) في استعادة لوحة للمبدع الروسي الأصل "مارك شاجال"، التي كانت قد سُرقت من شقة رجل أعمال خيرية في عام 1988، وهى لوحة منفذة بألوان الزيت على قماش في عام 1911، تحمل عنوان (عطيل وديدمونة)، حيث تمت إعادتها إلى ملكية رجل الخير الذى يعتزم بيعها والتبرع بعائداتها في عمل الخير .

كان تاجر المجوهرات "إرنست هيلير"، ورجل البر "وروز ريد"، من المحسنين المتخصصين في المجال الثقافي يمتلكون أعمالا نفذها نخبة من المبدعين أمثال "هوبر"، و"بيكاسو"، و"رونوار" وغيرهم.

ووفقا لجهات التحقيق، توجه رجل أعمال الخير إلى منزله ليجد سرقة عدد من المجوهرات والمشغولات الذهبية، فضلا عن عدد من الأعمال الفنية، بما في ذلك لوحة المبدع الروسي مارك شاجال، وبلغت القيمة الإجمالية للمسروقات 600 ألف دولار، فيما بلغت قيمة التأمين على هذه الإبداعات ما يقرب من 100 ألف دولار.

وكشفت تحقيقات المكتب أن اللوحة سرقها شخص يعمل في مبنى (هيلرز)، وقال الوكيل الخاص "مارك هيس"، الذي يعمل في فريق مكافحة جرائم الفن في المكتب "بعد فترة وجيزة من السرقة، التقى اللص مع رجل في ولاية (ميريلاند)، مجهول الهوية في محاولة لبيع لوحة "شاجال"، وانتهت الصفقة.. إلا أن رجال الشرطة في ميريلاند ألقوا القبض على اللص أثناء محاولته بيع اللوحة إلى أحد المشترين في واشنطن.

وولد المبدع الروسي الأصل مارك شاجال (1887 – 1985) في جمهورية روسيا البيضاء، وحصل على الجنسية في عام 1937، وقد ارتبط اسمه بالعديد من المدارس الفنية المهمة وكان واحدا من أنجح فناني القرن العشرين.


رابط مختصر

عبر عن رأيك

من يتحمل مسؤولية زيادة أسعار السلع الأساسية في ليبيا ؟