اعترافات "العياط" تكشف تورط قيادات حكومية في تمويل الإرهاب

Feb 27, 2018
بوابة افريقيا الإخبارية-مصراتة

كشف القيادي السابق في تنظيم "داعش" الإرهابي، فوزي العياط، عن تفاصيل ارتباطات التنظيم مع غيره من التنظيمات قبل وأثناء سيطرته على مدينة سرت.

وبين العياط الذي كان  يجمل صفة قاضي الأحوال الشخصية في فرع التنظيم ( سرت )، أن القيادي السابق في الجماعة الليبية المقاتلة عبدالوهاب قايد، بصفته رئيس لجنة الدفاع في المؤتمر الوطني السابق قدم  دعما ماليا بمبلغ 600.000 د.ل سنة 2012 عندما كان العياط عضوا في في تنظيم "أنصار الشريعة" الذي تحول عناصره فيما بعد لتنظيم داعش، كما سهل رئيس اللجنة الأمنية بنغازي ( محمد الغرابي ) لهم صرف جزء من مرتبات منتسبي "أنصار الشريعة" علاوة على دعمهم بالآليات العسكرية.

وأوضح القيادي "الداعشي" المعتقل بمدينة مصراتة، أنه عندما هاجمت قوات ( الشروق ) الموانئ النفطية تم الإتفاق مع ( إتحاد ثوار مصراته ) على أن لا نعترض طريقهم ونفتح لهم الطريق الساحلي  كما تم الإتفاق على أن يخرج تنظيم الدولة من القطاعات العامة في المدينة وأن تعود للعمل و أن لا يظهر أجانب التنظيم في الواجهة.

 كما طالبوا بأن يعود مسمى ( أنصار الشريعة ) إلى ما كان عليه قبل بيعتهم لأمير تنظيم "داعش"، مضيفا أنه بعد هذا الإتفاق تم جمع بيعات أغلب عناصر تنظيم أنصار الشريعة لتنظيم "داعش"، وأصبح عدونا الوحيد في المدينة أو المخالف لنا فيها هم ( السلفيون ) على حد تعبيره.

واعترف العياط بإقدام التنظيم على قتل  الشيخ السلفي ( خالد بن رجب ) إمام مسجد ( قرطبة ) بالحي رقم ( 3 )، مؤكدا أنهم دخلوا بعد حادثة قتله في مواجهة مع السلفيين، وأهالي المدينة، التي يقول إنهم تمكنوا من كسبها ليفرضوا بعد ذلك سيطرتهم التامة على مدينة سرت.


رابط مختصر

عبر عن رأيك

كيف ترى الإنخفاض السريع في قيمة الدولار أمام الدينار الليبي ؟