افحيمة يكشف حقيقة مبادرة سياسية فرنسية بشأن ليبيا

May 16, 2018
سوزان الغيطاني – بوابة إفريقيا الإخبارية (خاص)

أكد عضو مجلس النواب صالح افحيمة أن "البرلمان ليس لديه علم بشكل رسمي بشأن ما يتردد من أنباء عن وجود مبادرة فرنسية لإجراء لقاء بين شخصيات ليبية بارزة تتمثل في رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، والنائب الأول لمجلس الدولة ناجي مختار والقائد العام للجيش المشير خليفة حفتر ورئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بالإضافة إلى رئيس البعثة الأممية للدعم في ليبيا غسان سلامة".

وقال افحيمة في تصريح لـبوابة إفريقيا الإخبارية "في مجلس النواب ليس لدينا أي علم بشكل رسمي عن مثل هكذا مبادرة" وتابع "فإذا كانت وردت لمكتب الرئاسة دعوة بالخصوص بصفته أو بشخصه فهو لم يحيطنا بها علما حتى الآن" وزاد: "إذا صح الخبر فاعتقد بان مجلس النواب سوف يرحب بالأمر وسيكون داعما له".

وأضاف "على الصعيد الشخصي وبالنظر للأسماء المسربة للشخصيات المستهدفة باللقاء فإنني اعتقد بأنه كان من الأفضل حصر الأمر على الشخصيات الليبية المؤثرة في المشهد السياسي، بمعنى آخر أن يضم الاجتماع كلا من عقيلة صالح و خالد مشري و خليفة حفتر وفائز السراج بصفاتهم حيث أنهم بحكم هذه الصفات هم الأكثر تأثير" .

وأردف "حضور رئيس البعثة الأممية قد يظهر الأمر على انه تم بإيحاء منه و بمباركته ونحن نعرف مدى حساسية هذا الأمر بالنسبة للأطراف السياسية التي أصبحت تبدي امتعاضها في كثير من المناسبات من تدخلات البعثة ورئيسها" .

وتابع: "أيضا الاستعاضة بالنائب الأول لرئيس مجلس الدولة عن الرئيس نفسه، قد لا يكون من مصلحة المبادرة حيث أنها ستواجه معارضة قوية من أنصار المشري الذي لا يستهان بقوته داخل مجلس الدولة وهو القادم حديثا لرئاسته عبر صناديق الاقتراع ولا اعتقد بأنه قد فقد ذلك الزخم خلال هذه الفترة القصيرة".


رابط مختصر

عبر عن رأيك

كيف تري تقرير ديوان المحاسبة عن الفساد في المؤسسات الليبية ؟