الأسرار الخفية لـ أصغر 5 دول في العالم

Oct 15, 2017
وكالات - بوابة افريقيا الإخبارية

أصغر خمس دول في العالم قد لا يعرفها الكثيرون فضلا عن أن يعرف أسرارها، وفي تقرير نشره موقع "آ بي ثي ـ بياخار" الأسباني عن الخمس الدول الأصغر في العالم والتي تتمتع بسيادة مستقلة، وهي إمارة ليختنشتاين، وإمارة أندورا، إمارة سان مارينو، جمهورية مالطا، لوكسمبورغ.

1- إمارة ليختنشتاين 5000 مواطن فقط:

تبلغ مساحته إمارة ليختنشتاين 160 كيلومتر مربع، وهي واحدة من أصغر الدول في أوروبا وبها عدد كبير من مناطق الجذب التي تتراوح بين المناظر الطبيعية ومتاحف ومطاعم وأماكن هادئة للراحة والاسترخاء.

في العاصمة "فالوز"، توجد قلعة لـ "ليختنشتاين" وهي مكان إقامة الأسرة الأميرية، وتم توسيع القلعة وتحصينها في القرون الوسطى خلال القرنين السادس عشر والسابع عشر.

ويبلغ عدد سكان عاصمة الإمارة 5000 فقط، وبها متحف للفن يضم واحدة من أقدم مجموعات الطوابع البريدية في أوروبا.

شمال ليختنشتاين توجد محمية طبيعية “Ruggeller RIET” تبلغ مساحتها حوالي 90 هكتار. ويمكن للزوار الاستمتاع بمجموعة رائعة من الحيوانات والنباتات على وجه الخصوص.

2- إمارة أندورا

إمارة أندورا دولة ذو سيادة صغير تقع في جبال البرانس بين إسبانيا وفرنسا مع مجموع السكان البالغ عددهم 78014 نسمة. وتغطي مساحة 468 كيلومتر مربع وعاصمتها "اندورا لا فيلا”.

وعلى الرغم من صغر حجمهاإلا أن لديها كمية مدهشة من التراث الفني والثقافي فضلا عن المناظر الطبيعية الجميلة مثل بحيرة "انجولستيراس" في "فال دي انكليس" أو جسر "مارجيندا".

يتواجد ملامح الفن الروماني بكثرة في أندورا مع أربعين من المقدسات والكنائس الرومانية، مثل محمية من "مرتكسيل"، و"سان خوان دي كاسياس" والكنيسة التاريخية "سانت روما دي ليه بونس"، وكنيسة القديس "مارتي للكوتيندا"، وكنيسة "سانت كليمنت دي بال"، وكنيسة سانتا كولوما.

وإمارة أندورا لديها أيضا عدد من المتاحف وصالات العرض. من أهمها متحف السيارات الوطني، ومتحف للدراجات النارية، ومتحف الفن المقدس.

3-  إمارة سان مارينو

سان مارينو هي واحدة من أقدم الإمارات في العالم وتبلغ مساحتها 61 كيلومترا مربعا فقط  وهي دولة ذات سيادة، وهي محاطة بالأراضي الإيطالية، على بعد 10 كيلومترا من البحر الأدرياتيكي.

في قلب المدينة توجد ساحة "ديلا ليبرتا"، وبها قصر "ديل في بوستي"، الذي بُني في أواخر القرن التاسع عشر على نمط قصور القرون الوسطى.

4-  جمهورية مالطا أعلى كثافة سكانية بين دول الاتحاد الأوربي:

جمهورية مالطا هي دولة جزيرة تتكون من أرخبيل في وسط البحر الأبيض المتوسط. ويبلغ عدد سكانها أكثر من 452 ألف نسمة موزعة على 316 كيلو متر مربع ولديها أعلى كثافة سكانية بين دول الاتحاد الأوروبي.

تاريخ طويل عرفته مالطا يمتد ل 7000 سنة، وتمتلئ عاصمتها " فاليتا" بمعالم الثقافة والتراث الغني. وبها متحف "ناسيونال دي بيلاس ارتيس"، الذي يوجد به قطع فنية رائعة بدءا من عصر النهضة إلى العصر الحديث.

في جزيرة " جوزوهو غانتيجا" يوجد اثنان من المعابد الصخرية التي بنيت ما بين 3600 و 2500 قبل الميلاد. وهما من أقدم المباني الدينية التي ظلت بمعالمها في المنطقة دون نهب، وقد تم الإعلان عن اكتشافها عام 1980 ضمن مواقع التراث العالمي من قبل اليونسكو.

5-  لوكسمبورغ

لوكسمبورغ هي بلد صغير في أوروبا الوسطى وتشكل جزء من الاتحاد الأوروبي وتحيط بها فرنسا وألمانيا وبلجيكا.

ويبلغ عدد سكان لوكسمبورغ نصف مليون نسمة على مساحة 2586 كيلومترا مربعا وعاصمتها تحمل الاسم نفسه، لديها الكثير من الشهرة على المستوى الأوروبي، وهذا لأنها موطن لبعض مؤسسات الاتحاد الأوروبي مثل محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي، والمحكمة الأوروبية لمراجعي الحسابات والبنك الأوروبي للاستثمار.

وأعُلنت من قبل اليونسكو موقعا للتراث العالمي في عام 1994، لضمها محتوى تاريخي هائل وبوجود أحياء قديمة تمثل جزءا من التاريخ الأوروبي العتيق والوسيط، وتشمل مناطق الجذب في المدينة، كاتدرائية نوتردام، لوكسمبورغ، وتحصينات العصور الوسطى، وقصر الدوق الكبير، ومتحف لوكسمبورغ.


رابط مختصر

عبر عن رأيك

من يتحمل مسؤولية زيادة أسعار السلع الأساسية في ليبيا ؟