القوات المسلحة المصرية تعلن استمرار العملية العسكرية في سيناء

Feb 10, 2018
بوابة افريقيا الإخبارية ــ مواقع

أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة، استمرار العمليات الخاصة «سيناء 2018»، في إطار القضاء على التجمعات الإرهابية شمالي ووسط سيناء.

وقالت القوات المسلحة، في «البيان رقم 3»، اليوم السبت: إن القوات الجوية واصلت على مدار الليلة الماضية، تنفيذ العديد من الضربات الجوية المركزة ضد التجمعات والبؤر الإرهابية، التي تم رصدها مسبقًا بشمال ووسط سيناء، واستمرت حتى الساعات الأولى من صباح اليوم، بتوجيه ضربات قوية، استهدفت مخازن تكديس الأسلحة، والذخائر، والمواد المتفجرة، ومناطق الدعم اللوجستي المكتشفة.

وأضافت، أنه في توقيت متزامن، قامت القوات المنفذة، المدعوة بالقوات الخاصة، وقوات حرس الحدود، بالتعاون مع الشرطة؛ بتنفيذ عدة مداهمات على مختلف المحاور، داخل المدن، بشمال ووسط سيناء؛ لمطاردة العناصر الهاربة، والقضاء عليها، واستكمال تدمير الأهداف التابعة للعناصر الإرهابية، كما قامت القوات البحرية بأعمال التأمين، من رفح حتى غرب العريش؛ لقطع الإمدادات عن العناصر الإرهابية.

وفيما يلي نص البيان الثالث للقيادة العامة للقوات المسلحة:

«استمرارًا للعملية الشاملة سيناء 2018، في تحقيق الأهداف الاستراتيجية المخططة، واصلت القوات الجوية على مدار الليلة الماضية تنفيذ العديد من الضربات الجوية المركزة ضد التجمعات والبؤر الإرهابية التي تم رصدها مسبقًا بشمال ووسط سيناء، واستمرت حتى الساعات الأولى من صباح اليوم، بتوجيه ضربات قوية استهدفت مخازن تكديس الأسلحة والذخائر والمواد المتفجرة ومناطق الدعم اللوجستي المكتشفة، مع الاستمرار في تنفيذ أعمال التأمين الجوي للمناطق الحدودية على كافة الاتجاهات الاستراتيجية.

 وفي توقيت متزامن قامت القوات المنفذة مدعومة بالقوات الخاصة وقوات حرس الحدود بالتعاون مع الشرطة بتنفيذ عدة مداهمات على مختلف المحاور داخل المدن بشمال ووسط سيناء لمطاردة العناصر الهاربة والقضاء عليها واستكمال تدمير الأهداف التابعة للعناصر الإرهابية، كما تقوم عناصر من القوات الخاصة البحرية بتنفيذ أعمال التأمين لساحل البحر من رفح وحتي غرب العريش لقطع طرق الإمداد للعناصر الإرهابية، مع الاستمرار في حماية الأهداف الاقتصادية بالبحر، بالتزامن مع أعمال التمشيط بطول الساحل لتضييق الحصار على العناصر الإرهابية ومنعها من الهروب عبر الساحل، ومرور الدوريات البحرية لتأمين منطقة الساحل الممتد من مرسى مطروح حتى مدينة السلوم، بالتعاون مع قوات حرس الحدود لتأمين المناطق الحدودية على الاتجاه الغربي والجنوبي.

 إضافة إلى قيام قوات الشرطة بحملات تمشيط أمني بكافة المناطق السكنية بشمال ووسط سيناء، ونشر الكمائن على امتداد الطرق المؤدية إلى الكباري والمعديات شرق القناة بالتعاون مع عناصر القوات المسلحة، وتقوم عناصر حرس الحدود بالتعاون مع عناصر تأمين المجرى الملاحي بتنفيذ مهامها حفاظًا على سلامة الملاحة بقناة السويس ومنع العناصر الإرهابية من الهروب أو التسلل داخل البلاد، وعلى الاتجاهات الاستراتيجية الأخرى، تقوم القوات بتنفيذ أعمال الحماية والتأمين للحدود وخاصة الحدود الغربية لمنع أية محاولات للتسلل مع تنفيذ استطلاع ومتابعة ومطاردة العناصر الإرهابية في منطقة الواحات والظهير الصحراوي لمحافظات الجنوب، وتؤكد القوات المسلحة والشرطة إصرارهما على اقتلاع جذور الإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار لشعب مصر العظيم».


رابط مختصر

عبر عن رأيك

كيف ترى 17 من فبراير بعد سبع سنوات ؟