اللجنة المصرية للمتاحف تحذر من مخاطر ضياع تراث ليبيا

Oct 26, 2016
القاهرة – بوابة افريقيا الإخبارية

حذرت اللجنة الوطنية المصرية للمتاحف، من استمرار تعرض العديد من المواقع الأثرية والمتحف الليبية منذ العام 2012 وإلى الآن إلى مخاطر عديدة تهدد بقائهاكما أشارت اللجنة إلى أن عرض تمثال نصفي للبيع من المرمر يعود للفترة من القرن الثاني إلى القرن الرابع الميلادي في مزاد بقاعة درووت، وهو يمثل إحدى قطع مجموعة الآلهة الجنائزية في موقع سيرينا الأثري الذي تم إدراجه في يوليه 2016 على لائحة التراث العالمي المهدد للخطروكانت الهيئة العامة للثقافة والمجتمع المدني في ليبيا قد أعلنت مؤخرًا، لهو مؤشر على ما وصل إليه حال التراث في ليبيا من تهديدات، صاحبها أحيانًا تدمير مساجد أثرية بها أضرحة أو عمليات نهب لمواقع أثرية تعود لعصور ما قبل التاريخ خاصة في النطاق الشمالي الغربي والجنوبي الشرقي لليبيا.

 


رابط مختصر

عبر عن رأيك

من يتحمل مسؤولية زيادة أسعار السلع الأساسية في ليبيا ؟