الليبي هشام مطر يبحث عن سر اختفاء والده في "العودة"

Jul 02, 2016
وكالات - بوابة افريقيا الاخبارية

بعد روايتيه "في بلد الرجال" و"اختفاء" يواصل الكاتب والروائي الليبي هشام مطر إشكالية البحث عن تيمة "الأب المفقود" أو "الأب الغائب" في روايته الثالثة الصادرة أخيرا باللغة الإنجليزية، عن دار نشر "راندوم هاوس" البريطانية، تحت عنوان «The Return Fathers، Sons and the Land in Between»، أو (العودة ـ آباء وأبناء وبينهما أرض).

نالت هذه الرواية احتفاء دوليا كبيرا، حيث كتبت عنها غالبية الجرائد العالمية الكبرى، وأشادت بها وبأسلوبها الأدبي بالغ الرقي، كما تم إطلاقها في الوقت نفسه في بريطانيا وكندا وأمريكا، بأغلفة مختلفة. ويأتي الاحتفاء برواية هشام مطر ليس لكونها فقط عن ليبيا وما جرى ويجري فيها، وإنما لتفرد أسلوب مطر الأدبي، وجمالياته السردية التي استطاعت الوصول إلى كل هذا الانتشار العالمي، وتترجم أعماله إلى عديد من اللغات الأخرى.

تدور أحداث رواية "العودة"، الصادرة عن دار "راندوم هاوس"، عن رحلة الكاتب هشام مطر إلى ليبيا للمرة الأولى منذ 33 عاما، وسط ذكرياته المؤثرة عن المكان الذي يشد رحاله إليه، في محاولة للبحث عن إجابات حول اختفاء والده المفاجئ عام 1990.

"جاب الله مطر" والد الكاتب، عمل سابقا ضمن الوفد الليبي للولايات المتحدة، وتحول إلى واحد من السياسيين المنشقين البارزين، والذي أجبر على الخروج من مدينة طرابلس إلى القاهرة، كعقاب على عمله ضد نظام معمر القذافي. وعقب ذلك بعشر سنوات، حينما كان هشام طالبا يدرس في لندن، تم خطف والده على يد عملاء من الحكومة الليبية. ورغم أن مصيره غامض إلا أنه من المرجح أن السلطات أودعته سجن أبوسليم بطرابلس، ذلك السجن الذي شهد مذبحة معروفة باسمه في عام 1996.

وفي هذه الرواية، يرسم هشام مطر صورة واضحة للأحداث السياسية المعقدة والمتشابكة والتي ربما أدت إلى سقوط معمر القذافي نفسه. ويعد الكتاب سيرة ذاتية للكاتب الذي عاش وتعلم في لندن، إلا أنه يحاول مرارا وتكرارا البحث عن اختفاء والده.

ولد هشام مطر في نيويورك لأبوين ليبيين، وأمضى طفولته بين طرابلس والقاهرة، ويعيش الآن بين لندن ونيويورك، حيث يعمل في كلية بارنارد جامعة كولومبيا، من أبرز أعماله "في بلد الرجال" التي اختيرت في القائمة القصيرة لجائزة "مان بوكر" وجائزة "الجارديان للكتاب الأول" في بريطانيا، وجائزة "حلقة نقاد الكتاب الوطني" في أمريكا علاوة على نيلها عددا من الجوائز الأدبية الدولية وتُرجمت إلى 28 لغة، وصدرت له عن دار الشروق النسخة العربية من روايته Anatomy of a Disappearance، والتي قام بترجمتها محمد عبدالنبي تحت عنوان "اختفاء"، وكذلك ترجمة عمله البارز "في بلد الرجال" وصدرت عن دار الشروق المصرية أيضا.

 

-صحيفة العين


رابط مختصر

عبر عن رأيك

من يتحمل مسؤولية زيادة أسعار السلع الأساسية في ليبيا ؟