النظام الغذائي لدول البحر المتوسط يحافظ على صحة الكبد

Apr 16, 2018
وكالات - بوابة افريقيا الإخبارية

يمتلك النظام الغذائي لدول البحر المتوسط، الغني بمضادات الأكسدة، تأثيرا وقائيا ليس فقط في المراحل المبكرة من أمراض الكبد بل أيضا في مراحلها الأكثر تقدما، وفقا لدراسة حديثة نشرت نتائجها مؤخرا في المؤتمر الدولي لأمراض الكبد الذي عقد في العاصمة الفرنسية (باريس).

وأظهرت الدراسة - التي شارك فيها حوالي 300 فرد من الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا - أن عددا كبيرا من الأتراك (الأصحاء والذين يعانون من تليف في الكبد) لديهم تنوع ميكروبي أعلى بكثير من نظرائهم في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويعد مرض "تشمع الكبد" السبب الرئيسي للوفاة في جميع أنحاء العالم، ويمكن الوقاية منه بشكل كبير، حيث يؤدى إلى وفاة أكثر من مليون شخص على مستوى العالم سنويا.

ويختلف خطر الوفاة من تليف الكبد بشكل ملحوظ بين الدول، مدفوعا - بشكل أساسي - بمعدلات تعاطى الكحوليات، ومدى انتشار فيروسات التهاب الكبد الوبائي (ب) و(ج)، وقد تتسبب الميكروبات المعوية في تطور تليف الكبد.

وقد لاحظت الدراسة وجود انخفاض تدريجي في التنوع الميكروبي بين الأصحاء ومرضى تليف الكبد، فضلا عن المرضى الذين يعانون من أعراض أمراض الكبد اللا تعويضية.


رابط مختصر

عبر عن رأيك

من يتحمل مسؤولية زيادة أسعار السلع الأساسية في ليبيا ؟