برشلونة يفرض سيطرته مجدداً بعد صيف كئيب

Jan 15, 2018
وكالات - بوابة أفريقيا الإخبارية

بعد أن انتفض بشكل مذهل ليعوض تأخره بهدفين ويهزم ريال سوسييداد 4-2 أمس الأحد، يتفوق برشلونة بفارق 9 نقاط في صدارة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم ويبدو كل شيء ورديا مرة أخرى.

وفي أغسطس (آب)، بعد هزيمة مذلة 1-5 أمام ريال مدريد في النتيجة الإجمالية لكأس السوبر الإسبانية، لم يكن من الممكن تصور الموقف الحالي.

وفقد الفريق الكاتالوني مهاجمه البرازيلي نيمار لصالح باريس سان جيرمان، وفشل في ضم هدفه الأول في الانتقالات الصيفية فيليب كوتينيو.

لكن صانع لعب ليفربول السابق أصبح الآن لاعباً في برشلونة، بينما في الملعب تحسن كل شيء بشكل مذهل.

ولم يخسر برشلونة بقيادة مدربه إرنستو فالفيردي في 29 مباراة، رغم أن هذه السلسلة بدت في طريقها للنهاية أثناء تأخره بهدفين بإستاد أنويتا، وهو ملعب لم يحقق فيه الفريق الكاتالوني الفوز في الدوري منذ 2007.

وأصبح برشلونة فريقاً بإمكانه الفوز بعدة طرق، سواء عن طريق أداء رائع مثل الذي قدمه في الفوز 5-0 على سيلتا فيغو في كأس ملك إسبانيا الخميس الماضي، أو عبر عرض أكثر واقعية مثلما فعل في سوسييداد.

ويسهل ذلك وجود باولينيو في الفريق إذ تساعد طاقته وقوته برشلونة على أن يصبح أكثر صلابة في وسط الملعب، كما يسجل العديد من الأهداف أيضاً.

وأحرز اللاعب البرازيلي أول أهداف برشلونة الأربعة في سان سيباستيان ليرفع رصيده إلى 8 أهداف في الدوري هذا الموسم. وسجل كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد 4 أهداف.

ويحتل ريال مدريد المركز الرابع، بفارق 19 نقطة، ويولي الفريق الكاتالوني الآن اهتماماً أكبر بأتلتيكو صاحب المركز الثاني وفالنسيا الثالث.

ورغم أن أتلتيكو وفالنسيا عززا تشكيلتيهما في فترة الانتقالات الحالية، فإن برشلونة فعل ذلك أيضاً بضم كوتينيو وعودة عثمان ديمبلي من الإصابة.

ولن يندهش أحد إذا ازدادت قوة فريق فالبيردي في الأسابيع المقبلة مع تطلعه بقوة لاستعادة اللقب.


رابط مختصر

عبر عن رأيك

كيف تري لقاء المغرب بين عقيلة و المشري؟