تونس: وزير الداخلية بالنيابة يتوعّد الإرهابيين بالقصاص

Jul 08, 2018
تونس-سنيا البرينصي

توعّد وزير الداخلية التونسي بالنيابة غازي الجريبي, اليوم الأحد, الإرهابيين بالثأر والقصاص منهم على خلفية مقتل 6 أعوان من وحدات الحرس في كمين إرهابي بمحافظة جندوبة, شمال غرب البلاد.

وأكد الجريبي, في تصريحات إعلامية عقب إشرافه على المجلس الجهوي للأمن بمحافظة جندوبة, أنه لا مستقبل للإرهاب في تونس.

وقال الجريبي متوعّدا الإرهابيين: "سنذهب إلى جحورهم وسنقتصّ لشهدائنا وعازمون على تعقّبهم وسنثأر للشهداء".

وأضاف أن المؤسسة الأمنية التونسية واعية بأنّ الحرب على الإرهاب حرب طويلة الأمد تتطلّب طول نفس وتماسك الجبهة الداخلية, مشيرا في الأثناء إلى أنه لمس لدى قوات الأمن الداخلي معنويات مرتفعة, ممّا يعطي الثقة الكاملة في المؤسستين الأمنية والعسكرية وفي تماسكهما.

وشدّد الجريبي على يقينه بأنّ النصر سيكون حليف الشعب التونسي, وأنّه لا مستقبل للإرهاب في تونس, مضيفا أن هذه العملية لن تزيد قوات الأمن سوى إصرارا على التصدّي للإرهاب.

وتعرّضت دورية أمنية تابعة لفرقة الحرس الحدودي البرّي التونسي بعين سلطان من محافظة جندوبة, شمال غرب البلاد, اليوم الأحد 8 جويلية 2018, إلى كمين إرهابي تمثّل في زرع عبوة ناسفة, ممّا أسفر عن مقتل 6 أعوان حرس, وفق بلاغ رسمي لوزارة الداخلية.

وعلّل الخبير الأمني والعميد المتقاعد من الحرس التونسي علي الزرمديني, في تصريح ل "بوابة إفريقيا الإخبارية" أسباب حدوث العملية بالوضع السياسي غير المستقرّ (التجاذبات السياسية) وانهيار الوضعين الإقتصادي والإجتماعي.

وقال الزرمديني إن العملية الإرهابية الغادرة تأتي كذلك نتيجة الإرباك الحاصل للمؤسسة الأمنية بعد التحويرات التي أجرتها الحكومة مؤخرا في عدد من المواقع, وهي تحويرات أحدث في غير وقتها, خاصة بعد النجاحات الأمنية الكبرى التي حققّتها الوحدات الأمنية والعسكرية التونسية في الحرب على الإرهاب, وفق كلام محدّثنا.


رابط مختصر

عبر عن رأيك

من يتحمل مسؤولية زيادة أسعار السلع الأساسية في ليبيا ؟