رانيا يوسف لبوابة افريقيا :انا ضيفة شرف في من ضهر راجل

Sep 12, 2015
القاهرة –بوابة افريقيا الاخبارية

رغم سعيها وراء البطولة المطلقة, حتى قدمت مسلسل "الصندوق الأسود", إلا أنها وافقت على تصوير أقل من 10 مشاهد في فيلم "من ضهر راجل" لتقوم فيه بدور أم الفنان آسر ياسين, وتدور أحداث الفيلم في إطار اجتماعي رومانسي حول شخصية شاب يعشق الملاكمة, ويتمني أن يصبح ملاكماً، ويعيش قصة حب مع ياسمين رئيس وتضطره الظروف في الدخول لعالم الإجرام, وأكدت رانيا أنها انتهت من تصوير دورها وتعتبره دوراً شرفياً, ويشاركها في الفيلم كلاً من  محمود حميدة، وياسمين رئيس، وشريف رمزي وهو من إخراج كريم السبكي. 

وعن خلافاتها مع منتج مسلسلها الأخير "أرض النعام" بسبب إخلال بند من تعاقدهما وهو أن يكون اسمها الأول على تيترات المسلسل و تم وضع زينة  بدلاً منها, أكدت في تصريح خاص لبوابة افريقيا الاخبارية أنها رفضت الصلح مع المنتج عاطف كامل رغم محاولة بعض المقربين منهما ذلك, واشترطت أن تحصل على تعويض مادي كبير نظراً للأضرار الأدبية التي أصابتها بسبب وضع اسمها على تتر المسلسل بشكل لا يليق بها, وأنها قامت برفع دعوى في نقابة المهن التمثيلية ضده ولن تترك حقها مرة أخرى وعاهدت نفسها على ذلك خلال الفترة بعد تعرضها لأكثر من موقف. 

وعن البطولة المطلقة فى الدراما أكدت رانيا أنها كانت ممتعة فى مسلسل "عيون القلب" خاصة أن مؤلف العمل فداء الشندويلي كتب الحلقات بطريقة تجعل من يشاهد العمل تنتظر مشاهدة  الحلقة التي تليها وكل حلقة بها حدث درامي مختلف.

أما عرضه في موسم درامي خارج الموسم الرمضاني أشارت إلى أن هذا الأمر أسعدها لأن وجود مواسم بديله سيعطي كل الأعمال حقها في المشاهدة بدلاً, من حالة التكدس التي تتكرر كل موسم رمضاني وبالتالي هناك أعمال يتم ظلمها ولا تحوزعلى نسب المشاهدة التي تستحقها.

وعن عرض مسلسل "الصندوق الأسود" في نفس توقيت عرض مسلسل "عيون القلب" قالت: "لا أتدخل في مواعيد العرض فأنا أقوم بتجسيد الدور الذي اخترته فقط أما هذه القرارات فترجع للشركة المنتجة للعمل ولكن أعتقد ان عرض العملين في نفس التوقيت جعل أحد المسلسلين يأتي على حق الآخر".

وعن اختيار أعمالها مؤخراً أكدت أنها أصبحت أن اختياراتها أصبحت أكثر خبرة لأنها بعد عشرين عاماً من التمثيل أصبح لديها خبرة ونضج أكثرعلي المستويين الفني والإنساني خاصة أنها مرت بتجارب ومشاكل عديدة في الفترة الأخيرة.


رابط مختصر

عبر عن رأيك

كيف تري لقاء المغرب بين عقيلة و المشري؟