ماكرون: الخط الأحمر الذي حددناه في سوريا تم تجاوزه

Apr 14, 2018
بوابة افريقيا الإخبارية ــ وكالات

أعلن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، ليل الجمعة السبت أن فرنسا شاركت في العملية العسكرية مع الولايات المتحدة وبريطانيا في سوريا، مشيراً إلى أن الضربات الفرنسية "تقتصر على قدرات النظام السوري في إنتاج واستخدام الأسلحة الكيماوية".

وبعيد ضربات قبيل فجر السبت في منطقة العاصمة السورية، قال الرئيس الفرنسي في بيان "لا يمكننا التساهل مع الاعتياد على استخدام الأسلحة الكيماوية".

وأضاف أن "الوقائع ومسؤولية النظام السوري ليسا موضع شك" بشأن مقتل "عشرات الرجال والنساء والاطفال" في هجوم "بالسلاح الكيماوي" في دوما في السابع من أبريل (نيسان).

وتابع أن "الخط الأحمر الذي حددته فرنسا في مايو (أيار) 2017 تم تجاوزه. لذلك أمرتُ القوات المسلحة الفرنسية بالتدخل هذه الليلة في إطار عملية دولية تجري بتحالف مع الولايات المتحدة وبريطانيا وتستهدف الترسانة الكيماوية السرية للنظام السوري".

ونشر ماكرون بعد ذلك على تويتر صورة له وهو يترأس اجتماعاً في الاليزيه مع وزيرة الدفاع فلورانس بارلي وأبرز مستشاريه الدبلوماسيين والعسكريين.

وأوضح بيان الاليزيه أن "فرنسا وشركاءها سيستأنفون اعتباراً من اليوم جهودهم في الأمم المتحدة لإقامة آلية دولية لتحديد المسؤوليات ومنع الإفلات من العقاب وأي رغبة بتكرار ذلك من جانب النظام السوري".

وأكد أن "أولويات فرنسا ثابتة منذ 2017: إنهاء مكافحة تنظيم داعش وإتاحة الفرصة لإيصال المساعدات الإنسانية إلى السكان المدنيين وبدء آلية جماعية للتوصل إلى تسوية سياسية للنزاع لتتوصل سوريا إلى السلام أخيراً والعمل لاستقرار المنطقة".

وأضاف ماكرون "سأواصل هذه الأولويات بتصميم في الأيام والأسابيع المقبلة".

وأعلن الرئيس الفرنسي أنه بموجب الدستور "سيحصل نقاش برلماني بعد قرار تدخل قواتنا المسلحة في الخارج".


رابط مختصر

عبر عن رأيك

من يتحمل مسؤولية زيادة أسعار السلع الأساسية في ليبيا ؟