مطالب بمثول سترو أمام البرلمان

May 12, 2018
صحيفة The Guardian - ترجمة بوابة افريقيا الإخبارية

دعا نواب في البرلمان البريطاني إلى مثول وزير الخارجية السابق جاك سترو أمام المؤسسة التشريعية للرد على أسئلة حول دوره في خطف وإساءة معاملة عائلتين ليبيتين.

وتأتي هذه المطالب بعد أن اعتذرت الحكومة عن دورها في خطف وإساءة معاملة عبد الحكيم بلحاج وزوجته فاطمة بودشار ، اللذين نقلا جواً من بانكوك إلى طرابلس في عام 2004 في عملية ترحيل نفذتها أجهزة الاستخبارات البريطانية  MI6 و الأميركية CIA و نظيرتها الليبية سابقا.

وبعد تقديم الاعتذار يوم الخميس في رسالة من تيريزا ماي وبيان إلى النواب من قبل جيريمي رايت ، المدعي العام ، اعترف سترو علنا ​​للمرة الأولى بأنه أجاز بعض أفعال المخابرات البريطانية MI6

وفي السنة التي أعطى فيها هذا التفويض ، قال للنواب إن ادعاءات تورط المملكة المتحدة في التسليم كانت نظريات مؤامرة.

 خلال الثورة الليبية في عام 2011 ، ظهرت وثائق تكشف دور MI6 في ترحيل بلحاج وبودشار ، وشخص ثاني من المعارضة الليبية ، سامي السعدي ، الذي اختطف مع زوجته وأربعة أطفال صغار. في هذه المرحلة ، أجرى سترو مقابلة أشار فيها إلى أن جهاز MI6 لم يطلعه على تورطه.

وقال سترو إنه مستعد لتقديم أدلة إلى لجنة الاستخبارات والأمن ، وهي لجنة من النواب ونظرائهم الذين يشرفون على وكالات الاستخبارات في المملكة المتحدة ،على أن يحدث خلف أبواب مغلقة . إلا أن بعض النواب يعتقدون أن سترو يجب أن يمنح فرصة لتقديم الأدلة علنا أمام لجنة برلمانية .

 

*بوابة افريقيا الإخبارية غير مسؤولة عن مضامين الأخبار والتقارير والمقالات المترجمة


رابط مختصر

عبر عن رأيك

من يتحمل مسؤولية زيادة أسعار السلع الأساسية في ليبيا ؟