منظمة التحرير الفلسطينية تطالب بتضمين الدستور الموريتاني رفض التطبيع مع إسرائيل

Feb 17, 2014
نواكشوط - بوابة إفريقيا الإخبارية

عقد وفد من دائرة العلاقات العربية في منظمة التحرير الفلسطينية برئاسة زياد السلعوس مدير عام الدائرة واسماعيل العمصي مدير دائرة التعاون الحزبي ، اجتماعاً أمس الاحد في نواكشوط مع حزب الاتحاد من أجل الجمهورية " الحزب الحاكم " الذي مثله رئيس الحزب محمد محمود الأمين والمسؤول السياسي في الحزب محمد محمود جعفر، حيث استعرض وفد الدائرة "الانتهاكات التي يتعرض لها شعبنا جراء الاحتلال الإسرائيلي"، مؤكدين على "أهمية دور القوى السياسية في موريتانيا لإسناد نضال الشعب الفلسطيني التحرري وفضح الممارسات الاحتلالية"، مطالبين الحزب "بأن يتضمن دستور البلاد رفض التطبيع مع الاحتلال واستثمار علاقاته الدولية وتحديداً في أفريقيا وأوروبا بهذا الاتجاه بما يعزز صمود شعبنا في مسيرة الحرية والاستقلال".

رئيس الحزب، رحب  بالوفد الفلسطيني الذي يزور موريتانيا حاليا، معتبراً "ان هذه الزيارة تمثل خطوة مهمة لتعزيز العلاقة بين منظمة التحرير والحزب"، معتبراً "ان قضية فلسطين هي قضية الشعب الموريتاني مؤكداً على استعدادهم الدائم لدعم نضال الشعب الفلسطيني ، مشيراً الى أن حزبهم كان له الشرف في طرد السفير الإسرائيلي من موريتانيا وإغلاق السفارة الإسرائيلية في نواكشوط". على حد تعبيره.

كما التقى الوفد الفلسطيني ايضاً مع قادة حزب قوى التقدم المعارض الذي يرأسه الدكتور محمد ولد مولود وثمن الحزب "الدور الذي تقوم به قيادة منظمة التحرير الفلسطينية من اجل إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة، إضافة الى الدور الذي تلعبه من أجل تطوير العلاقة مع الأحزاب العربية".
 


رابط مختصر

عبر عن رأيك

كيف تري لقاء المغرب بين عقيلة و المشري؟