"ناتو" يدعو مقدونيا لحل مشكلة الإسم مع اليونان

Jan 19, 2018
بروكسل -وكالات

حض الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، مقدونيا، أمس الخميس، على مواصلة الزخم الجديد لحل الخلاف مستمر منذ 27 عاماً مع اليونان حول اسم "مقدونيا"، الشرط أساسي لضم هذه الدولة في البلقان، إلى الحلف.

وقال ستولتنبرغ أمام البرلمان المقدوني أثناء زيارة لسكوبيي تستمر يومين، الأولى لأمين عام للحلف منذ 2014: "أرحب باستعداد حكومتكم لحل هذه القضية والتصميم الذي أظهرته". 

وأضاف أن اجتماعاً استمر ساعتين الأربعاء حول القضية في مقر الأمم المتحدة في نيويورك كان "خطوة قيّمة".

واعتبر ستولتنبرغ: "التقدم الأخير يجعلني متفائلاً، كما كل الأعضاء في الحلف، وأنا أحضكم على اغتنام الفرصة للتقدم إلى الأمام".

وتعترض أثينا على استخدام الجمهورية الصغيرة في البلقان، استقلت في 1991، اسم "مقدونيا" الذي يشير الى منطقة في شمال اليونان.

ويؤثر الخلاف على مساعي سكوبيي للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، والحلف الأطلسي.

وتعتبر أثينا أن احتفاظ مقدونيا بالإسم يوحي بأن لسوكبيي مطامع حدودية في مقدونيا اليونانية، أين تقع مدن كبرى مثل سالونيكي، وكافالا، فضلاً عن أنها كانت عاصمة الإسكندر المقدوني مؤسس إحدى أقدم وأعظم الإمبراطوريات في التاريخ القديم، والذي يشكل مصدر اعتزاز لليونانيين.

وقال ستولتنبرغ: "ليس هناك طريقة أخرى للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي دون حل قضية الاسم". 

وأضاف أن "أبواب الحلف تبقى مفتوحة".

وقال رئيس وزراء مقدونيا زوران زاييف، في وقت سابق هذا الشهر، إنه يعتقد بإمكان التوصل إلى حل للقضية بحلول يوليو(تموز).

 

 


رابط مختصر

عبر عن رأيك

كيف ترى 17 من فبراير بعد سبع سنوات ؟